الكشافة الإسلامية الجزائرية توقع اتفاقية شراكة مع وزارة التكوين والتعليم المهنيين

آخر تحديث : السبت 30 نوفمبر 2019 - 5:50 مساءً
الكشافة الإسلامية الجزائرية توقع اتفاقية شراكة مع وزارة التكوين والتعليم المهنيين

 تم اليوم السبت بالجزائر العاصمة التوقيع على اتفاقية شراكة بين وزارة التكوين والتعليم المهنيين والكشافة الاسلامية الجزائرية بهدف وضع الآليات الكفيلة بترقية العمل الثقافي والتطوعي لدى الشباب وتنمية الروح الوطنية في نفوسهم.

وقد تم التوقيع على هذه الاتفاقية الاولى من نوعها بحضور وزير التكوين والتعليم المهنيين، دادا موسى بلخير، والقائد العام للكشافة الاسلامية الجزائرية، عبد الرحمان حمزاوي.

وفي كلمة له بالمناسبة، ذكر الوزير بدور الكشافة الاسلامية الجزائرية إبان الثورة التحررية وبعد الاستقلال وجهودها في تقوية دعائم الروح الوطنية وغرسها في قلوب الاجيال الصاعدة.

وأضاف أن الكشافة الاسلامية تسعى دوما الى الاهتمام بالشباب وتأطيره وتكوينه لاكتساب الكفاءات والمهارات التي تسمح له بمواجهة المصاعب والولوج الى عالم الشغل والمساهمة في بناء وطنه.

وأشار في ذات السياق الى ان قطاع التكوين المهني استقبل خلال السنة الجارية ما يزيد عن 351 ألف مسجل في مختلف التخصصات، وهوما يبرز –كما قال– “الاهمام المتزايد للشباب بالتكوين واكتساب المعرفة”.

ولدى تطرقه الى الاتفاقية المبرمة مع الكشافة الاسلامية، أشار الوزير الى أن الهدف منها “وضع الآليات الكفيلة بإقامة تعاون وارساء قواعد شراكة بين الطرفين”، بالإضافة الى “ترقية العمل الثقافي والتطوعي لدى الشباب وتنمية الروح الوطنية في نفوسهم”.

من جهته، ذكر القائد العام للكشافة الاسلامية الجزائرية بالمهام النبيلة لهذه المدرسة الكشفية الوطنية في “صناعة الاجيال من خلال تلقينهم مبادئ التربية والتعليم وغرس الروح الوطنية في نفوسهم”، مؤكدا على أهمية التصدي لكل المحاولات الرامية لضرب استقرار البلاد.

رابط مختصر
2019-11-30 2019-11-30
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي