الكيان الصهيوني يغلق 3 مؤسسات فلسطينية في القدس المحتلة

آخر تحديث : الأربعاء 20 نوفمبر 2019 - 4:16 مساءً
الكيان الصهيوني يغلق 3 مؤسسات فلسطينية في القدس المحتلة

وضعت الشرطة الإسرائيلية يوم الأربعاء أوامر إغلاق على أبواب مكتب مديرية التربية والتعليم في القدس ومؤسسة إعلامية تقدم خدمات للتلفزيون الفلسطيني الرسمي وعلى مركز طبي في البلدة القديمة بالقدس.

قال مسؤول فلسطيني رفيع إن السلطات الإسرائيلية أغلقت ثلاث مؤسسات فلسطينية في مدينة القدس يوم الأربعاء، وسط حالة من الغضب الفلسطيني والعربي بعدما أيد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فعليا هذا الأسبوع بناء مستوطنات يهودية في الضفة الغربية المحتلة.

وتخلت الولايات المتحدة يوم الاثنين عن موقفها القائم منذ أربعة عقود والذي يصف المستوطنات بأنها “مخالفة للقانون الدولي”.

وقال عدنان غيث محافظ القدس في اتصال هاتفي مع رويترز “إغلاق المؤسسات الفلسطينية في القدس يأتي في إطار الهجمة الإسرائيلية المستمرة على القدس وفي سياق الدعم الأعمى من إدارة ترامب لهذا الاحتلال”.

ووضعت الشرطة الإسرائيلية يوم الأربعاء أوامر إغلاق على أبواب مكتب مديرية التربية والتعليم في القدس ومؤسسة إعلامية تقدم خدمات للتلفزيون الفلسطيني الرسمي وعلى مركز طبي في البلدة القديمة بالقدس.

وذكرت الشرطة في قرار الإغلاق الذي يستمر ستة أشهر أن هذه المكاتب تمارس نشاطات مخالفة للاتفاقية الموقعة بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية في عام 1994.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان إن السلطات الإسرائيلية اعتقلت مدراء المؤسسات الثلاث وهم أيمن أبو رموز مدير شركة الأرز للبث وأحمد سرور مدير المركز الصحي العربي وسمير جبريل مدير التربية والتعليم في القدس.

وقالت وزارة التربية والتعليم والفلسطينية إن مكتب التربية الذي أغلقته إسرائيل تابع “لدائرة الأوقاف الإسلامية”، واستنكرت في بيان “احتجاز عدد من موظفي المديرية ومصادرة بعض الأجهزة والملفات”.

وقالت الوزارة في بيانها “إن هذا المكتب يخدم حوالي 100 ألف طالب ويتابع شؤونهم وإن إغلاقه سيترك عشرات المدارس وآلاف الطلبة دون متابعة”، ودعت كافة المؤسسات والمنظمات الدولية والحقوقية إلى وضع حد “لهذه الممارسات الاحتلالية البشعة”.

وقال المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) في بيان “إن قوة من شرطة ومخابرات الاحتلال الاسرائيلية اقتحمت مكتب شركة الأرز للخدمات الإعلامية الكائن في حي الصوانة بمدينة القدس المحتلة”.

وأضاف أن هذه الشركة تزود تلفزيون فلسطين بالخدمات الإعلامية كما أن لتلفزيون فلسطين مكتبين فيها هما مكتب الأخبار ومكتب البرامج.

وذكر المركز أن أفراد الشرطة الإسرائيلية “ألصقوا أكثر من ورقة (صورة عن قرار صادر عن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد آردان) على أبواب الشركة تقضي بإغلاق المكاتب والأستوديو لمدة ستة أشهر” بحجة إقامة أنشطة بث تلفزيوني لمحطة فلسطين التابعة للسلطة الفلسطينية.

وقال المركز “تم تسليم مراسلة دائرة الأخبار في تلفزيون فلسطين بالقدس، الصحافية كريستين ريناوي، استدعاء للتحقيق معها في مركز المسكوبية اليوم”.

وتحظر إسرائيل على منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية القيام بأي نشاط في القدس وسبق وأن منعت العديد من الفعاليات في المدينة منها ندوات ثقافية بدعوى أنها مدعومة من السلطة الفلسطينية.

واستنكرت الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الفلسطينية قرار حظر أنشطة تلفزيون فلسطين في القدس معتبرة أن الهدف منه إخفاء جرائم إسرائيل وفرض سيطرتها على القدس.

وقالت الهيئة إن القرار “انتهاك سافر للقانون الدولي ولقرارات الشرعية الدولية على اعتبار أن القدس الشرقية التي حظر آردان أنشطة تلفزيون فلسطين فيها هي أرض فلسطينية محتلة بموجب هذا القانون الدولي”.

رابط مختصر
2019-11-20 2019-11-20
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي