الجزائر تحيي الذكرى الـ 167 لأول إبادة جماعية بالغازات السامة في الأغواط

آخر تحديث : الأربعاء 4 ديسمبر 2019 - 3:57 مساءً
الجزائر تحيي الذكرى الـ 167 لأول إبادة جماعية بالغازات السامة في الأغواط

في الذكرى 167 لأول إبادة جماعية استعملت فيها الغازات السامة في التاريخ وارتكبتها فرنسا في الجزائر، أكد الباحث محمود علالي أن فرنسا استعملت الغازات السامة في أول إبادة جماعية في الجزائر عام 1852 في منطقة الاغواط راح ضحيتها 2500 شخص.

وقال علالي في تصريح للقناة الإذاعية الأولى إن الارشيف الفرنسي وشهادات سكان المنطقةّ، تؤكد استعمال فرنسا منذ عام 1852 للغازات السامة، وعلى رأسها غاز الكلوروفور، مضيفا ان تحليل بعض الكتابات الأرشيفية وشهادات سكان المنطقة كلها تثبت هذه الجريمة في الأغواط والتي لا يزال سكان المنطقة يطلقون على تلك الذكرى المشؤومة عام “الخلية”، أو عام “الشكاير”.

رابط مختصر
2019-12-04 2019-12-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي