تيبازة: مسيرة لمساندة الرئاسيات والتنديد بكل أشكال العنف

آخر تحديث : الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 - 4:08 مساءً
تيبازة: مسيرة لمساندة الرئاسيات والتنديد بكل أشكال العنف

نظمت فعاليات المجتمع المدني بولاية تيبازة يوم الثلاثاء مسيرة سلمية تدعو لضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية بعد غد الخميس في كنف الهدوء والسكينة.

وتجمع مواطنون في الساحة العمومية لمدينة تيبازة رافعين الراية الوطنية وشعارات تؤكد على “ضرورة المحافظة على الوحدة الوطنية من خلال الذهاب لمكاتب الاقتراع بقوة وتجنيب الجزائر السقوط في فخ الفراغ والفوضى”.

ورفع المتظاهرون شعارات تندد بكل أشكال العنف خاصة ما سجل أمام مختلف مراكز الاقتراع ببعض البلدان الأوروبية.

في السياق دعا رئيس جمعية ناشطة في مجال الشباب بتيبازة, إسلام باجي, مختلف شرائح المجتمع بضرورة الحفاظ على الدولة و عدم الانسياق وراء الدعوات الهمجية ضد مؤسسة الجيش واصفا مرافقة الجيش للحراك الشعبي ب”التاريخي و الفريد من نوعه، يتطلب التشجيع و التثمين”.

من جهته وصف أحد المواطنين الانتخابات الرئاسية ب”المفصلية” و “المصيرية” في تاريخ الجزائر الحديث لـ”المرور لمرحلة جديدة تؤسس لدولة قوية”, مبرزا أن “الجزائر وضعت ضمن قائمة الدول المستهدفة بالتدخلات الأجنبية إلا أن الجيش الوطني الشعبي ومختلف مؤسسات الدولة وبتجند المواطنين الأحرار والشرفاء فوتوا الفرصة عليهم”.

وقال مواطن آخر أنه “من واجب سكان تيبازة أن يتفاعلوا على غرار باقي ولايات الوطن مع المشهد السياسي التاريخي الذي تعيشه الجزائر منذ 22 فبراير الفارط “, مبرزا المكاسب “المتعددة والتاريخية” حيث تم “إسقاط العهدة الخامسة للرئيس المستقيل” و “تحرير العدالة من قبضة العصابة التي زج بها في السجون” في إطار سلمية لم تشهدها حتى الآن أعلى الديمقراطيات في العالم.

و تعد مسيرة اليوم رابع مسيرة تنظم بالولاية خلال الأسبوعين الأخيرين للتنديد بالتدخل الأجنبي ومساندة تنظيم الانتخابات الرئاسية يوم 12 ديسمبر المقبل.

رابط مختصر
2019-12-10 2019-12-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي