جائزة آسيا جبار ستوزع ضمن المعرض الدولي للكتاب بداية من 2020

آخر تحديث : الإثنين 9 ديسمبر 2019 - 3:36 مساءً
جائزة آسيا جبار ستوزع ضمن المعرض الدولي للكتاب بداية من 2020

وجهت رئيسة لجنة جائزة آسيا جبار عائشة كاسول انتقادات لاذعة إلى الناشرين على هامش الإعلان عن الأسماء المتوجة بالطبعة الخامسة حيث قالت كاسول إن الناشرين لا يراعون لا الجوانب الجمالية ولا مضمون ما ينشر في الروايات المقدمة.

وأضافت المتحدثة في كلمتها في حفل الاختتام أن الناشرين عليهم بذل المزيد من المجهودات في سبيل العناية أكثر بكتبهم والاحترافية في ما يقدمونه، خاصة في ما تعلق بالتدقيق اللغوي والأخطاء الواردة في الكتب، إذ لا يعقل حسب كاسول أن تكون الروايات التي ستحمل اسم آسيا جبار- واحدة من كبار القامات ليس في الجزائر فقط لكن في العالم أجمع- لا تتوفر على الحد الأدنى من احترام اللغة وهي المادة الأولى للكتابة. وعليه، فإن الكتب من هذا النوع لن تدخل أصلا في سباق المنافسة. وفي سياق ذي صلة اعتبرت كاسول أن الكتب التي لا تراعي الجوانب الجمالية في تقديمها لا يمكنها أيضا خوض غمار المنافسة.

من جهة أخرى، أعلن كل من مدير المؤسسة الوطنية للاتصال النشر والإشهار، منير حمايدية، والمدير العام للمؤسسة الوطنية للفنون المطبعية حميدة مسعودي، عن إعادة النظر في جائزة آسيا جبار بداية من العام المقبل حيث قال مسعودي إن الجائزة ستوزع بداية من العام المقبل في إطار معرض الكتاب الدولي للكتاب وسيتم الإعلان لاحقا عن تفاصيل التغيرات التي سيتم إدخالها على الجائزة.

وقد توج بالطبعة الخامسة للجائزة كل من الخيري بلخير، عن روايته “نبوءات رايكا” عن منشورات خيال كما عادت الجائزة لأحسن رواية أمازيغية لجمال لعصب، عن روايته “نانا تاني” عن منشورات إمداد، فيما عادت أحسن رواية ناطقة بالفرنسية للكاتبة “ليندا شويتن” une valse عن منشورات القصبة.

رابط مختصر
2019-12-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي