شرفي: ” قرارات الجيش أعطت شفافية كبيرة لرئاسيات 12 ديسمبر”

آخر تحديث : الأحد 15 ديسمبر 2019 - 5:56 مساءً
شرفي: ” قرارات الجيش أعطت شفافية كبيرة لرئاسيات 12 ديسمبر”

قال رئيس السلطة الوطنية  للإنتخابات محمد شرفي أن قرار قيادة الجيش بتسخير  الإمكانيات الجوية لنقل ممثلي المترشحين كان جد إيجابي ومنع التزوير في المحاضر وأعطى شفافية كبيرة للإستحقاقات الرئاسية.

وأضاف شرفي في حوار مع قناة خاصة اليوم، أن في الإنتخابات السابقة  كانت تقع حوادث التزوير أثناء نقل المحاضر  وهذا مالم يقع خلال هذه الإستحقاقات

وفي سياق ذي صلة أكد شرفي على أن الإنتخابات الأخيرة كانت شفافة والسلطة لم تقم بأي تقصير  وخير دليل على ذلك فإن المرشحين الأربعة لم يقدموا أي طعن في النتائج.

وأكد ذات المتحدث بأن كل المرشحين كان لهم ممثلين في كل المكاتب و المراكز و تحصلوا على كل المحاضر مباشرة بعد فرز  الأصوات

وبخصوص الولايات التي قاطعت الإنتخابات قال شرفي أنها تمنى لو تم طي صفحة الماضي، لكن الرئيس المنتخب وعد بزيارة هذه المناطق ووقوف على العراقيل و المشاكل التي يعاني منها سكانها وطي صفحة الماضي بصورة نهائية.

وقال محمد شرفي، رئيس السلطة الوطنية للإنتخابات، أن الحملة الانتخابية كانت من الطراز العالي من حيث التحضر، وديموقراطية بإمتياز.

وأردف شرفي، أن المترشحون للانتخابات كانو في قمة الديمقراطية، كان لكل المترشحين نفس الحظوظ ونفس الأمال.

وقال أنه لو لم تكون الظروف مواتية لما جرت بالدقة والتحكم الذي مرت به، رغم أن الجو الاجتماعي لم يكن طبيعي.

وكانت الأمور في إحترام متبادل رغم شراسة الحملة، وتم معالجة المشاكل بكل تفهم وديموقراطية لم نجده في العديد من الدول الديموقراطية.

وقال شرفي أن جديد الإنتخابات هذا العام هو ميثاق الإنتخابات، الذي يلزم كل طرف إحترام الحدود المتفق عليها، المترشحون، السلطة والصحافة.

وأعطى مثلا على ما جرى لقناة النهار ومترشح من  المترشحين، وقال أنه بعد تدخل السلطة عادت الأمور إلى طبيعتها، وتم تغطية كل خرجات المترشح، وهذا مكسب للجزائر.

وقال أن بين المترشحين كانت الأمور بكل ديموقراطية، رغم أن المنافسة هي حول رئاسة الجمهورية.

رابط مختصر
2019-12-15 2019-12-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي