ميهوبي يتعهد بمراجعة قانون الأملاك الوطنية والمساحات المخصصة للرعي

آخر تحديث : الإثنين 2 ديسمبر 2019 - 4:49 مساءً
ميهوبي يتعهد بمراجعة قانون الأملاك الوطنية والمساحات المخصصة للرعي

تعهد مترشح رئاسيات 12 ديسمبر المقبل، عز الدين ميهوبي، يوم الاثنين من الجلفة بأنه في حال انتخابه رئيسا للجمهورية سيركز جهوده على مراجعة قانون الأملاك الوطنية والمساحات المخصصة للرعي و ذلك في إطار الاهتمام بالموالين والحفاظ على ثروتهم الحيوانية.

و أوضح السيد ميهوبي خلال تجمع شعبي نشطه بالقاعة المتعددة الرياضات “عزوزي عزوز” في اطار الحملة الانتخابية، بأن برنامجه يتضمن عدة إجراءات في سبيل الحفاظ على الثروة الحيوانية ومرافقة الموالين من خلال تركيز الجهود على مراجعة قانون الأملاك الوطنية والمساحات المخصصة للرعي و تحسيس الموالين بذلك.

و أكد السيد ميهوبي بأن الحفاظ على الثروة الحيوانية بولاية الجلفة “لا يجب أن يكون على حساب أبنائها الذين لهم الحق في مستوى عال من التكوين”، مشيرا الى أحقية هؤلاء في أن يحوزوا على مناصب متقدمة في الإدارة وتسيير المؤسسات.

و لدى تطرقه لما تتخبط فيه الولاية من مشاكل في الصحة واختلالات في قطاع التربية، أكد السيد ميهوبي على أنه سيسعى الى ترقية هذه الولاية من خلال مدها بمراكز لعلاج السرطانو كذا تأهيل مستشفياتها و توفير الأخصائيين وترقية هذا المجال في كل جوانبه من أجل ضمان صحة عمومية “راقية”.

وقال في ذات المترشح بأن تعزيز الصحة العمومية و بالأخص الصحة الجوارية يندرج في صلب واجبات الدولة و”إنلم يكن ذلك فإن الدولة في حاجة لمراجعة كبيرة لآلية التسيير” على حد تعبيره.

و أشار السيد ميهوبي إلى أن برنامجه السياسي يهتم بقطاع الصحة ليواكب ما يتطلع له المواطن ويتكفل بحقه في ذلك، مثمنا في الوقت ذاته عمل الطواقم الطبية بالجزائر رغم ما تتعرض له من ضغط وتهديدات وحتى اعتداءات و”هذا أمر غير مقبول أخلاقيا” كما قال المتحدث.

وفي الأخير تحدث ميهوبي عن الشباب ومخططه لمرافقة هذه الشريحة التي أبانت – على حد تعبيره- عزيمة قوية في التصدي لمخططات التدخل الأجنبي في شؤون البلاد مشيرا إلى أن هذه الفئة تمثل “حصنا قويا للجزائر بالرغم مما تعانيه”.

رابط مختصر
2019-12-02 2019-12-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي