استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لرصد العبارات المسيئة على مواقع التواصل الاجتماعي

آخر تحديث : الإثنين 13 يناير 2020 - 2:37 مساءً
استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لرصد العبارات المسيئة على مواقع التواصل الاجتماعي

كشف باحثون من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا (كالتيك) بالولايات المتحدة الأمريكية، إمكانية استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لمراقبة المحادثات التي تجرى على مواقع التواصل الاجتماعي، كوسيلة لرصد المشاغبين أو المتصيدين على الانترنت.

وذكر موقع الإلكتروني “تيك إكسبلور” المتخصص في مجال التكنولوجيا، أن فريق الدراسة طور تقنية جديدة تحمل اسم “جلوفو” لاكتشاف الكلمات الجديدة التي تعبر عن الإساءة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تقوم بقياس المسافات بين الكلمات المتكررة في النص كوسيلة لتحديد دلالتها اللفظية أو اللغوية، وهو ما يساعده في وقت لاحق في اكتشاف العبارات التي يستخدمها المتصيدون في الإساءة لغيرهم على مواقع التواصل.

كما ترصد “جلوفو” الكلمات التي يمكن أن ترتبط دلاليا ببعضها البعض للتعبير عن الإساءة، أو مصطلحات خارجة.

ويهدف هذا المشروع إلى توفير أداة إلكترونية قوية لمواقع التواصل الاجتماعي لمكافحة الإساءة والتنمر عبر الانترنت.

وقال الباحث مايكل ألفاريز من معهد كاليفورنيا “هذه هي إحدى الأشياء التي أحبذها، وهي إمكانية تجاوز الحدود وإيجاد صلات بين العلوم الاجتماعية وعلوم الكمبيوتر”.

رابط مختصر
2020-01-13 2020-01-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي