عز الدين ميهوبي: ” نسعى لتغيير سمعة الحزب لدى الشعب الجزائري لأنه هو أساس الممارسة السياسية”

آخر تحديث : الجمعة 24 يناير 2020 - 11:40 صباحًا
عز الدين ميهوبي: ” نسعى لتغيير سمعة الحزب لدى الشعب الجزائري لأنه هو أساس الممارسة السياسية”

قال الأمين العام بالنيابة للتجمع الوطني الديمقراطي، عز الدين ميهوبي، إنه يحمل تصورا بنقل الحزب من دواليب السلطة نحو صفوف الشعب، مؤكدا أن الذين وقفوا في حملة الرئاسيات سيكونون في قاطرة المؤتمر القادم للحزب.

وأفاد الأمين العام بالنيابة، للحزب الوصيف في “التحالف الرئاسي” سابقا، في خطابه الافتتاحي للقاء خصص لتنصيب اللجنة الوطنية لتنظيم المؤتمر، اليوم بالعاصمة، إن التجمع الوطني الديمقراطي اختار أن يكون إلى صفوف الشعب بعد الانتقادات التي تعرض لها خلال سنوات اصطفافه في السلطة. مصرحا: “عشرون سنة ونحن تابعون للسلطة اليوم قررنا بعث روح جديدة، هناك عمل لإعادة الثقة بعد قرابة سنة من الحراك يجب على الشعب أن يشعر أن هناك عملا لإعادة الجزائر عبر تفاعل بين الشعب ومؤسسات الدولة”.

لكن ميهوبي، الذي يواجه صداعا داخل الحزب، بسبب خروج مجموعة من القيادات ممن رفضت ترشحه للانتخابات الرئاسية، واصطفت إلى جانب مرشحين آخرين، أكد أن المؤتمر القادم المقرر في 19 و20 مارس المقبل، سيقوده مناضلون ممن انخرطوا في حملة الحزب بمناسبة الرئاسيات.

يأتي هذا التصريح، في أعقاب إقصاء ثلاثة قيادات من أعضاء المكتب الوطني ونواب، بسبب دعمهم لتبون وبن فليس في الرئاسيات. وهم: النائب أميرة سليم، عضو المكتب الوطني والنائب حكيم بري وعضو المجلس الوطني الياس برشيش، المجمد العضوية لمدة سنة، في حين لم يفصل بعد في وضعية الناطق الرسمي السابق باسم الحزب، صديق شهاب.

المرشح السابق لرئاسيات 12/12/2019، تحدث أيضا، عن مساعي الحوار التي بعثها الرئيس عبد المجيد تبون، فقال إنها تبعث طمأنة للرأي العام بإنهاء زمن الحكم الفردي، قائلا إن الرئيس عبد المجيد تبون، قد عبر عن ذلك من خلال اعتماده على خبراء خلال اختيار خبراء لجمع مقترحات تعديل الدستور والتخلص من الحكم الفردي. واعتبر أن استقبال الرئيس تبون لشخصيات وطنية ورؤساء أحزاب في إطار التشاور والحوار، إيجابي، لأنه يجب إذابة الجليد.

رابط مختصر
2020-01-24 2020-01-24
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي