كلوب: ” هدف صلاح في مانشستر يونايتد مخطط له”

آخر تحديث : الخميس 23 يناير 2020 - 7:02 مساءً
كلوب: ” هدف صلاح في مانشستر يونايتد مخطط له”

كشف المدرب يورغن كلوب “الخطة المحكمة” التي أدت لتسجيل محمد صلاح هدفه الأول في مشواره أمام مانشستر يونايتد بفضل تمريرة من حارس المرمى آليسون لم تكن “بالصدفة”.

فبينما كانت مواجهة الغريمين ضمن الدوري الإنجليزي تلفظ أنفاسها الأخيرة، مرر الحارس البرازيلي تمريرة طويلة لزميله المصري وضعته بمواجهة المرمى، قبل أن يحسم “مو” اللقاء، ويسجل الهدف الثاني لليفربول.

وبينما ظنت الجماهير أن تمريرة آليسون “السحرية” كانت سرعة بديهة من البرازيلي الذي استغل موقفاً استثنائياً، كشف كلوب، أن الأمر برمته كان مخططاً له من قبل.

وقال الألماني: “لطالما أراد آليسون ومو (صلاح) تنفيذ هذا التحرك، أي التمرير من حارس المرمى للمهاجم لصناعة موقف انفراد، لكن لم تتح لنا هذه الفرصة بالسابق، لأن الخصم عادة ما يكون في حالة دفاع حذرة.

“آليسون وصلاح منسجمان مع بعضهما البعض لمدة طويلة تعود لما قبل فترتهما في ليفربول، كونهما تواجدا سوياً في روما من قبل.

“كان صلاح على حافة منطقة جزاء ليفربول عندما نفذ مانشستر يونايتد ركلة ركنية، لذلك كان أول من لاحظ أن لاعب الخصم سيكون متسللاً، فانطلق فوراً باتجاه مرمى الخصم، بانتظار تمريرة آليسون”.

وبعد احتساب حكم اللقاء حالة تسلل في اللحظات الأخيرة، سارع آليسون بتمرير كرة طويلة لصلاح الوحيد في منطقة الخصم، ليستغلها المصري ويسجل هدفه الأول في مشواره أمام الشياطين الحمر.

بعد تسجيل الهدف، انطلق الحارس البرازيلي بطول الملعب راكضاً لتهنئة زميله على “نجاح الخطة”، في لقطة انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي ووصفها الكثيرون “باحتفال آليسون المجنون”.

وأكد كلوب أن صلاح وآليسون أرادا تنفيذ هذا التحرك، منذ أول يوم وصل فيه الحارس البرازيلي لليفربول في 2018.

ولعب النجمان في روما موسم 2016-2017 معاً، قبل انتقال صلاح لليفربول، ثم لحقه البرازيلي إلى الريدز صيف 2018.

رابط مختصر
2020-01-23 2020-01-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي