انطلاق مؤتمر رابطة العالم الإسلامي حول ” مواجهة أفكار التطرّف”

آخر تحديث : الإثنين 17 فبراير 2020 - 10:01 مساءً
انطلاق مؤتمر رابطة العالم الإسلامي حول ” مواجهة أفكار التطرّف”

ينطلق، غدا الثلاثاء، مؤتمر رابطة العالم الإسلامي العالمي حول “مبادرات تحصين الشّباب ضدّ أفكار التطرّف والعنف وآليات تفعليها”، في مقر الأمم المتحدة في جنيف بسويسرا، بمشاركة العشرات من العلماء من العالم الإسلامي والغربي.

وأكّد الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشّيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، في بيان وصل “الخبر” نسخة منه، أنّ المؤتمر سيُشدّد على مواجهة أفكار التطرّف والعُنف والإرهاب، من خلال إيجاد قاعدة متينة للأفكار المعتدلة، يتمّ تأسيسها بأسلوب وقائي يبدأ من المراحل الأولى للشّباب، عبر صياغة أفكارهم للاندماج مع القيم الإنسانية الرّفيعة لتصبح سلوكًا تلقائيًا لهم في التّعامل مع التنوّع الدّيني والثقافي والإثني، باعتبار ذلك طبيعة كونية أرادها الخالق جلّ وعلا.

وستسعى الرابطة، عبر هذا المؤتمر، للعمل على تعزيز خُلق التّسامح والمحبّة لديهم، والتّحذير من أفكار الكراهية والعنصرية وازدراء الآخرين، سواء لأديانهم أو ثقافاتهم أو إثنياتهم، وكذلك ترسيخ مفاهيم الدولة الوطنية الواحدة واحترام دستورها وقوانينها وقيمها الّتي تُمثّل ثقافتها السّائدة.

وحذّر البيان من “الفجوة المُقلقة للوصول لهذه القيم المهمّة”، مؤكّدًا أنّه “لا يُمكن أن يتحقّق لعالمنا ومجتمعاتنا سلام ووئام دون ترسيخها في وجدان الشّباب حول العالم، وبناءً على تأييد شُركائنا من مختلف أتباع الأديان والأفكار وعدد من السّياسيين ومراكز الفكر في عدد من الدول”، من خلال “التّعاون معهم” عبر “مؤتمر في منصّة الأمم المتحدة يُمثّل وضع حجر الأساس لمعالجة هذا الموضوع من جذوره، مع وضع الآليات التنفيذية المناسبة من خلال برامجه الفعّالة حول العالم، لاسيما إيجاد مشروع نظام عالميّ جديد للتّعليم، حيث يُركّز مع المواد العلميّة على القيم السلوكيّة الّتي عانى عالمنا من سلبيات عدم الاهتمام بها من خلال عدم الاهتمام بصياغة أفكار الشّباب صياغة كافية في محاضن التّعليم والأسرة ليكون أقرب لبعض وأكثر محبّة لبعض وتفهّمًا لبعض، وأكثر استيعابا لسُنّة الحياة في التنوّع، وأكثر فهمًا لمخاطر الصّدام الدّيني والحضاريّ، وأكثر إدراكًا على أنّ السّباق الحقيقي هو في الإبداع مع محبّة الخير للجميع وبالقيم السّلوكية الرّفيعة”.

وأكّد د. العيسى أنّ مشروع المؤتمر “يحمل طموحًا كبيرًا، وربّما الكثير من العوائق، لكنّنا نحمل تفاؤلًا أكبر من أيّ تشاؤم أو عائق مهما كان”، مشدّدًا على “المضي في معالجة (هذه العوائق) وتحقيق النّجاح الكبير فيها، متمسّكين بالعزيمة والصّبر والأمل وتقييم عملنا باستمرار بعون الله تعالى”

رابط مختصر
2020-02-17 2020-02-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي