الشرطة والدرك والحماية المدنية.. جهود جبارة على جبهات متعددة

آخر تحديث : الأربعاء 25 مارس 2020 - 7:17 مساءً
الشرطة والدرك والحماية المدنية.. جهود جبارة على جبهات متعددة

– حواجز ودوريات تسهر على تطبيق الحجر الصحي بالبليدة والعاصمة وحملات تحسيسية عبر كل ولايات الوطن

– خرجات ميدانية غير متوقفة لتصدى للمضاربة

– الجزائريون يشيدون بجهود الجهات الأمنية

تبذل الجهات الأمنية في البلاد الممثلة في الأمن الوطني والدرك وكذا الحماية المدنية ، جهودا جبارة لمواجهة إنتشار فيروس” كورونا” المستجد وكذا السهر على تطبيق مختلف الإجراءات الوقائية التي أقرتها السلطات العليا للبلاد تزامنا مع هذه الجائحة، علاوة على محاربة مختلف التصرفات غير مقبولة التي تفاقمت في ظل الوضع الخاص الذي تمر به البلاد على غرار التصدى للمضاربة وتسويق منتجات منتهية الصلاحية وغير ذلك .

تسهر قوات الأمن الوطني والدرك على تطبيق الإجراءات الإحترازية التي أقرها رئيس الجمهورية مؤخرا بما في ذلك إجراء الحجر الصحي على ولاية البليدة بغلق مختلف مداخلها ومنع الدخول أو الخروج منها إلا بترخيص لذلك وهو الإجراء الذي ستسهر على تطبيقه طيلة عشرة أيام قابلة للتجديد في حال إستدعي الأمر ذلك . علاوة على أنها تجوب بمختلف الأحياء والشوارع للتأكد من مدى إلتزام المواطنين بإجراء حظر التجول بالبليدة وكذا في العاصمة خلال الوقت الذي تم تحديده بها من السابعة مساء إلى السابعة صباحا، وسحب وثائق المخالفين للإجراء كأحد الأساليب الردعية لفرض إحترام القانون.

التصدى المضاربة ووقف جشع التجار

كما تكثف مصالح الأمن والدرك الوطني أيضا عبر مختلف ولايات الوطن من مجهوداتها لمحاربة مختلف التصرفات والممارسات التي تفاقمت من إنتشار ظهور وباء كورونا في الجزائر على غرار المضاربة وتسويق منتجات منتهية الصلاحية. وفي هذا السياق قامت مصالح أمن ولاية البويرة رفقة مصالح مديرية التجارة بتنظيم عملية مراقبة وتفتيش للمساحات التجارية الكبرى ، وقامت شرطة الحجار التابعة لأمن ولاية عنابة بحجز 100 كيس من مادة الفرينة.

كما تمكنت مصالح الأمن الوطني بالجلقة، من حجز أزيد من 400 قنطار من السميد و الفرينة و الكسكس كانت موجهة للمضاربة ، وتمكن أمن ولاية تمنراست وبالتنسيق مع أعوان الرقابة لمديرية التجارة بتمنراست من ضبط 05أطنان من السكر منتهية الصلاحية وحجزت شرطة الشراقة التابعة لأمن ولاية الجزائر سلع تعقيم وتنظيف مهيأة للمضاربة، وضبطت شرطة سيدي بلعباس أكثر من 3000 قفاز طبي معقم، علاوة على عمليات أخرى عبر مختلف ولابات الوطن.

حملات تحسيسية ودوريات لحث المواطنين على البقاء في منازلهم

كما تشرف قوات الأمن الوطني ،على تنظم حملات تحسيسية وتوعوية حول الوقاية من فيروس كورونا، والتقيد بالإجراءات الوقاية من خلال توزيع مطويات عبر مختلف الحواجز الأمنية في ولايات الوطن وكذا الخروج في دوريات تضم قوات الشرطة و الدرك الوطن والحماية المدنية،للأحباؤ والشوارع بالإستعانة بمكبرات الصوت لحث المواطنين على البقاء في منازلهم ووقف التجمعات لمنع إنتقال العدوى إليهم.

حملات تعقيم عبر مختلف الولايات

وأشرفت قوات الأمن والحماية المدنية على حملات تعقيم واسعة عبر مختلف ولايات الوطن للمنع تفشي فيروس “كورونا” ، بإستخدام وسائلها لهذا الغرض، الأمر الذي لقي إستحسانا كبيرا من قبل المواطنين .

إشادة واسعة عبر مواقع التواصل الإجتماعي بالجهود المبذولة

عرفت الجهود التي تبذلها الجهات الأمنية، إشادة واسعة من قبل الجزائريين عبر مختلف مواقع التواصل الإجتماعي ،أين يتم الذين نشر و مشاركة صور وفيديوهات عن جميع الأعمال التي تبذلها قوات الأمن والدرك والحماية المدنية خاصة حملات التوعية والتحسيس التي تقوم بها لمواجهة خطر تفشي وباء كورونا وكذا التصدى المضاربة، وفي هذا السياق كتبت صفحة ” من الجزائر” على موقع التواصل الإجتماعي ” فايسبوك” : “الشرطة من ضغط الحراك إلى إبتلاء الوباء دائما في الواجهة حفظكم الله وقواكم و عوضكم خيرا “. ونشرت صفحة”قالمة 25″، فيديو لقوات الأمن والدرك والحماية وهم يجبون الشوارع لحث المواطنين على البقاء في منازلهم مرفوق بتعليق تصف فيهم عمله ب”الثوري”، حيث كتبت” العمل الذي تقوم به أسلاك الامن والدرك والحماية المدنية ومستخدمي قطاع الصحة في هذه الازمة هو عمل ثوري قبل أن يكون انساني و يستحق الاجلال والتقدير “.

فتيحة قردوف

رابط مختصر
2020-03-25 2020-03-25
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي