لا خيار إلا الحجر الجبري

آخر تحديث : الإثنين 30 مارس 2020 - 7:55 مساءً
لا خيار إلا الحجر الجبري

نقطة صدام يكتبها : أسامة وحيد

لا خيار إلا الحجر الجبري

مع تمدد الكورونا شرقا و غربا و شمالا و جنوبا و مع تحوله الى واقع لا هروب منه ، حيث فاتورة الاصابات تتضاعف بشكل مضطرد للتجاوز الخمس مئة في اتجاه نحو الألف ، ومع تمرد المواطنين على توجيهات و تعليمات الحجر الذاتي و الارادي حماية لأنفسهم و عائلاتهم ، ومع تعدد الوفيات التي لم تستثن بروفيسورا في الطب و لا رياضيا و لا فنانا ، ناهيك عن البسطاء ، فإن الضرورة الصحية و ضرورة الامن القومي للبلد تستدعي و تفرض أن تكون هنالك قرارات بحجم الكورونا القاتل المتربص بنا، حيث كل جغرافية و مساحات الانتشار مفتوحة و خاصة مع عقلية التقنانت الجزائرية و فانطازيا علي موت واقف… ما يجري في البلد من تهاوي صحي ، ليس امامه من خيار إلا خيار الحجر الجبري و العام و القضية اليوم ليست مجاملات سياسية أو مشاعر أو حقوق انسان و حتى حيوان و لكنها قضية وطن يعيش ما يشبه الحرب الوبائية المعلنة عليه من طرف مجهول و في حالة الحرب فإن العقل الجمعي و الارادة الجماعية ، مجبرتين على الخضوع لكل القرارات بعيدا عن أي فلسفة و حسابات ففي معارك الحياة أي كلام عما سواها عبث صغار.. هنالك اجماع على ان القادم أسوء و اختراق و استخفاف المواطنين بالحجر الصحي في البيوت ، لم يعد له من حل الا قرار فوقي يوقف سياسة “الدلال” التي يمارسها البعض تحت حجج واهية و المهم و الأهم الآن ان مصاب الوطن مع الخطر المحدق به ، لا يحتاج الا ارادة قانون تضع كل شيء في نصابه حتى تمر العاصفة و الا فإن الأمر سيتحول الى كارثة، مع التذكير أن محاولة اختزال مساحة الكورونا في ولاية البليدة كبؤرة عدوى ، تفاهة أخرى ، فكورونا لا يعرف اسماء الولايات و العالم اليوم كله بؤرة كورنية ، فليكن قرار الحجر العام ، نهاية لهذا العبث و العناريات الزائفة التي تحمل عنوان : على موت واقف.

رابط مختصر
2020-03-30 2020-03-30
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي