مستشار الأمين العام للأفلان:”إقالة أبو الفضل بعجي مجرد إشاعة ونتوعد الخلاطين الفاسدين”

آخر تحديث : الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 11:02 مساءً
مستشار الأمين العام للأفلان:”إقالة أبو الفضل بعجي مجرد إشاعة ونتوعد الخلاطين الفاسدين”

نفى مستشار الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني أبو الفضل بعجي الأخبار والتسريبات التي يتم تداولها في عدد من المواقع الإلكترونية وصفحات على الفايسبوك بشأن إنهاء مهام الأمين العام للحزب.

وقال السيد باديس بوالوذنين أن بعجي يقضي فترة نقاهة بتوصية من الطاقم الطبي، وهو يمارس مهامه بشكل عادي ويتواصل مع أعضاء المكتب السياسي وفريق المستشارين.

واعتبر السيد بوالوذنين أن الإشاعات التي يجري تداولها في الفايسبوك بهذا الاتجاه جاءت كرد فعل على المواقف والتصريحات القوية التي أصدرها الأمين العام ضد جماعة المال الفاسد والمستفيدين منه، خاصة تعهده بتقديم قوائم نظيفة في الانتخابات القادمة، من أجل تطهير حزب جبهة التحرير الوطني نهائيا من الممارسات المشينة.

كما ربط بوالوذنين هذه الشائعات بحملة التغيير التي يقوم بها بعجي، بهدف تجديد هياكل الحزب الراكدة و”ضخ دماء جديدة”، وهو الأمر الذي لم تتقبله بعض الأطراف التي اعتادت السيطرة على هياكل وقرار الحزب.

واضاف “لدينا معلومات عن الأطراف التي من وراء هذه الاشاعات، وسوف نتصدى لهم بحزم وفق القانون الأساسي والنظام الداخلي للحزب، ونحن ذاهبون إلى أبعد الحدود ضد زمر الفساد والانتهازيين والسماسرة، وسندك حصونهم بكل قوة وثبات، ولن نكتفي بتطبيق قوانين الحزب ضدهم، بل ستوجه ملفات كل من يثبت تورطهم في أي شبهة فساد إلى الجهات القضائية، مهما كان منصبه ومركزه داخل الحزب أو بالهيئات المنتخبة باسم الحزب، هذه المعركة ليست معركة الأمين العام، بل معركة كل الشرفاء ضد من باعوا أنفسهم للشيطان، ولطخوا سمعة حزب الشهداء وخانوا الأمانة”.

وقال:” سوف تبدأ لجنة الانضباط هذا الأسبوع، والتي أتشرف بنيابة رئاستها، الأسبوع المقبل بداية معالجة أول دفعة من عشرات الملفات التي سوف نبدأ بدراستها ونبث في أمر أصحابها”.

وأضاف:”سنكشف في الوقت المناسب عن أسماء الأشخاص الذين أطلقوا هده الاشاعات، وكيف تسلقوا إلى مناصبهم ومنهم أعضاء في اللجنة المركزية بالحزب”.

وأكد باديس بوالوذنين، على تشجيعه لنواب البرلمان بأن يصوتوا إيجابا “أي بنعم” على أي طلب رفع الحصانة من طرف وزارة العدل إذا ثبت تورطه فعلا في قضايا فساد.

ليختم كلامه:” نعلم كل مناضلينا الأوفياء المخلصين أن السيد الأمين العام بخير وهو في تحسن مستمر، وسوف يباشر مهامه في القريب العاجل بحول الله”.

رابط مختصر
2020-10-28
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي