رئيس بلدية الجزائر الوسطى يتمكن من تخليص امرأة محتجزة

آخر تحديث : الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:27 صباحًا
رئيس بلدية الجزائر الوسطى يتمكن من تخليص امرأة محتجزة

في حادثة فريدة من نوعها قامت سيدة في الستينيات باحتجاز امرأة اخرى على مستوى شارع اميل الو رقم 33.

وأشار رئيس بلدية الجزائر الوسطى، عبد الحكيم بطاش، في منشور له على صفحته بفيسبوك،  ليلة الأحد الى الاثنين، أن المرأة الستينية رفضت تقديم المفاتيح.

وقام رئيس بلدية الجزائر الوسطى بتعلي الشرفة والدخول الى البيت، حيث باشر المفاوضات مع المرأة.

وخلال المفاوضات، اكتشف بطاش بأن السيدة ابنة المجاهد والمجاهدة بوصوف.

وحسب مصالح الحماية المدنية، التي كانت بعين المكان رفقة الأمن الوطني، فإن المرأة تعاني من مرض نفسي عصبي نتيجة الوحدة.

وقد تم انقاذ السيدة المحتجزة ونقل المريضة الى المصحة المختصة بالأمراض النفسية.

 
رابط مختصر
2020-10-26 2020-10-26
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي