مستشار الأمين العام للأفلان: تصريحات “حدة حزام” تطاول ومساس بأحد مقومات الشعب الجزائري يجب أن نتصدى له بكل حزم

آخر تحديث : الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 11:04 صباحًا
مستشار الأمين العام للأفلان: تصريحات “حدة حزام” تطاول ومساس بأحد مقومات الشعب الجزائري يجب أن نتصدى له بكل حزم

شجب قيادي في حزب جبهة التحرير الوطني تصريحات أدلت بها مديرة جريدة الفجر، حدة حزام، في بعض وسائل الإعلام وصفت بـ “الإساءة الواضحة للدين الإسلامي وتعاليمه”

وقال الناشط السياسي باديس بوالودنين، وهو قيادي ومستشار للأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، بعجي أبو الفضل، في اتصال مع “أن نيوز” أن ما أدلت به، مديرة جريدة الفجر من تصريحات اعتادت ان تطلق مثلها من حين إلى آخر، مساس “فج” بمشاعر الشعب الجزائري الذي يدين بالاسلام، وطعن في عقيدة الشعب الجزائري وتعاليم ديننا الحنيف، وهذا الأمر -يقول- تطاول ومساس بأحد مقومات الشعب الجزائري يجب ان نتصدى له بكل حزم.

وبعث هذا القيادي الأفلاني برسائل تحذير إلى مديرة، جريدة الفجر، المحسوبة على الصحف الجزائرية الناطقة باللغة العربية، وهو يقول “الإسلام دين الدولة الجزائرية وتعاليمه مقدسة، والطعن فيها لا يجب الصمت عنه والتسامح معها ومع اي كان تسول له نفسه العبث بوجدان الشعب الجزائري ودينه وتقاليده، والديمقراطية والحريات لا تعني تجاوز مقومات الدولة الجزائرية وعناصر وحدتها وتماسك مجتمعها”.

وكانت مديرة جريدة الفجر قالت في تصريحات لقناة “سكاي نيوز” أنها مع حذف مادة الإسلام دين الدولة من الدستور الجزائري وإلغاء التربية الإسلامية من الامتحانات الرسمية والحجاب ظاهرة اجتماعية أكثر منه ظاهرة دينية.

وكان لحدة حزام ان اطلقت تصريحات أخرى مثيرة تضمنت دعوة للتطبيع مع إسرائيل- على ما تم تداوله إعلاميا-.

ويأتي هذا الرد من مسؤول في “الأفلان” في وقت يقوم هذا الأخير بتنشيط حملات تحسيس باهمية الاستفتاء على الدستور، وفي اطارها يعيد الحياة لقواعده التي عانت طويلا من سياسة التهميش والاقصاء، وأثبتت هذه الخرجات تمتع الحزب العتيد بكتلة شعبية قد تؤهله للعودة إلى مراكزه الأولى في تأطير الحياة السياسية بتصور جديد يرى فيه الكثير المتابعين “عودة متأنية لللنهج السياسي الأصيل للجبهة”.

رابط مختصر
2020-10-20 2020-10-20
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي