مستشار الأمين العام للأفلان: “فرنسا تشن حملة عنصرية ضد الإسلام يجب مواجهتها”

آخر تحديث : السبت 24 أكتوبر 2020 - 7:37 صباحًا
مستشار الأمين العام للأفلان: “فرنسا تشن حملة عنصرية ضد الإسلام يجب مواجهتها”

دخلت أحزاب وشخصيات سياسية خط المواجهة مع ما بدر من فرنسا من مواقف وصفت بـ “العدائية” ضد الإسلام والمسلمين، والانخراط في حملة “مقاطعة المنتجات الفرنسية” المنتشرة في معظم دول العالم الإسلامي والعربي.

وفي أولى ردود فعل الطبقة السياسية الجزائرية، قال عضو اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، باديس بو الودنين، ومستشار أمين عام الحزب، أن الأفلان يعتبر ما يحصل من جانب فرنسا من حملات اعلامية عدائية ضد “الإسلام” عمل عنصري يستوجب مواجهته والرد عليه بحزم.

وأضاف المتحدث في اتصال معه أن “الأفلان” يؤيد ويدعم حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية في الجزائر وفي كامل الدول العربية والاسلامية، في اطار حملة التنديد بالرسوم والخطابات السياسية والتصريحات الإعلامية لساسة فرنسيين، تحمل إساءة متعمدة للإسلام، فضلا عن شن حملات ضغط على الجاليات المسلمة والجمعيات الخيرية الناشطة في فرنسا رغم عدم ارتكابها لأي خرق للقوانين، ما يستدعي مواقف حازمة تضع فرنسا في حجمها وعند حدود ما تفتضيه اللباقة الدبلوماسية بين الدول.

رابط مختصر
2020-10-24 2020-10-24
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي