الفريق شنقريحة: خضنا غمار الصناعة العسكرية لتلبية احتياجات الجيش وبعث الصناعة الوطنية

آخر تحديث : الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 2:39 مساءً
الفريق شنقريحة: خضنا غمار الصناعة العسكرية لتلبية احتياجات الجيش وبعث الصناعة الوطنية

قام الفريق السعيد شنقريحة، اليوم الثلاثاء، بزيارة تفتيش إلى القاعدة المركزية للإمداد “الشهيد محمد سعودي” ببني مراد بالناحية العسكرية الأولى.

وألقى الفريق، كلمة توجيهية، أكد فيها فيها عزم القيادة العليا للجيش، على جعل هذه المؤسسة الصناعية الرائدة، قاعدة انطلاق حقيقية لتطوير صناعة عسكرية واعدة، من شأنها الارتقاء بالقدرات التكتيكية والعملياتية، لوحدات قوام المعركة البرية.

وأضاف الفريق شنقريحة: “خضنا غمار الصناعة العسكرية لتلبية احتياجات الجيش بمصادر إمداد وإسناد داخلية والمساهمة في بعث الصناعة الوطنية وتحقيق ادماجها الاستراتيجي من خلال مشاريع طموحة ذات آفاق واعدة”.

وأكد الفريق، في كلمته، على ضمان تجديد العتاد العسكري وعصرنته والارتقاء بمسار الإسناد التقني واللوجيستي إلى مداه المأمول.

كما شكر الفريق، الجميع بهذه القاعدة، على تفانيهم في العمل، المتوافقة مع تطلعات القيادة العليا، الهادفة أساسا إلى بناء جيش قوي وعصري، قادر على تطويع أحدث التكنولوجيات، وجدير بمواجهة كافة التحديات المعترضة.

وأكد الفريق، على تبني الاعتماد على رؤية صناعية تسمح باقتصاد الموارد المالية، وتساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد، لكونها تعد إحدى الإستراتيجيات الدفاعية، الرامية إلى المساهمة في تنمية النسيج الصناعي ببلادنا.

بالإضافة إلى دعم المجهود الوطني لتنويع الاقتصاد، وتوفير مناصب الشغل، وتحـقيق منتــوج صناعي وطني تنافسي.

وكذا التخلص، ولو بصفة جزئية وتدريجية، من تبعيتنا التكنولوجية تجاه الخارج، وهو الخيار الذي تجسد ميدانيا، من خـلال إحداث مؤسسات اقتصادية، ذات طابع صناعي وتجاري، من بينها القاعدة المركزية للإمداد ببني مراد، يضيف الفريق.

هذا واستمع رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، إلى عرض قدمه قائد القاعدة تضمن مختلف نشاطاتها ليلتقي بعد ذلك بإطارات ومستخدمي القاعدة المركزية للإمداد.

رابط مختصر
2020-12-01 2020-12-01
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي