اتهامات جديدة لبلخادم.. بالفساد

آخر تحديث : الجمعة 14 أكتوبر 2016 - 7:53 مساءً
اتهامات جديدة لبلخادم.. بالفساد
مريـــــم.ش

نفى الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني، عبد العزيز بلخادم، ما جاء على لسان المجاهد لخضر بورڤعة، مؤكدا أن اتهامه وعائلاته بالحصول على أراض فلاحية بطرق “مشبوهة” “مزاعم وادعاءات”.

سارع بلخادم للرد على تصريحات المجاهد لخضر بورڤعة التي اتهمه خلالها عبر برنامج تلفزيوني بالحصول على أرض فلاحية رفقة عائلته بطرق ملتوية، حيث كذّب بلخادم عبر منشور له عبر الصفحة الرسمية للجنة الوفاء على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، كل ما جاء على لسان بورڤعة، قائلا “ليعلم السيد لخضر بورڤعة ومن ورائه الرأي العام الوطني أنني لا أملك أي قطعة أرض فلاحية ولا عقارات غير فلاحية”، كما أكد “لا أملك مصنعا ولا مؤسسة وليس لي أي نشاط تجاري لا من قريب ولا من بعيد وليس لي أي حساب جاري بالعملة الصعبة وأعيش من مدخولي الشهري كمتقاعد فقط”.

وأكد بلخادم أن عائلته هي الأخرى لا تملك أي عقارات فلاحية أو غيرها وقال “كما لا تملك لا زوجتي ولا أولادي ولا أشقائي ولا شقيقاتي ولا أصهاري أي عقار فلاحي أو قطع أرضية أو مزارع أو مشابهها”.

وطالب المستشار السابق للرئيس بوتفليقة، بورڤعة بتقديم دليل أو وثيقة أو أي مستند أو سند أو حتى شاهد للرأي العام الوطني لإثبات صحة ادعاءاته.

وكان المجاهد لخضر بورڤعة، قد حمّل بلخادم مسؤولية الصراع داخل الحزب العتيد وقال إنه فعل فعلته في الجبهة، وسبب دخول الشكارة كما حصل على مزرعة بمئات الهكتارات بطرق ملتوية، متهما إياه بمحاولة نقل “العروشية” إلى مسقط رأسه بعد حشده لأنصاره للانتفاض ضد تصريحات سعداني الذي اتهم عائلته بخيانة الثورة والعمالة لفرنسا.

واعتبر قائد الناحية بالولاية التاريخية الرابعة، أن حرب التصريحات والصراعات التي تشهدها الطبقة السياسية، تأتي في إطار التحضير لتشريعيات أفريل 2017 التي يعلم الجميع أنها ستكون مرحلة حاسمة في تاريخ الجزائر قبل رئاسيات 2019، مشيرا إلى أن غياب السلطة والرئيس بوتفليقة عن المشهد زاد من حدة الصراعات، كما تحدث عن المستقبل الغامض والمشهد الضبابي الذي ينتظر الجزائر.

رابط مختصر
2016-10-14 2016-10-14
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

محمد