بومرداس: وضع 12 قسما خاصا في متناول أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

آخر تحديث : الثلاثاء 27 أغسطس 2019 - 5:51 مساءً
بومرداس: وضع 12 قسما خاصا في متناول أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

وضعت مصالح التضامن الوطني ببومرداس 12 قسما خاصا عبر المؤسسات التربوية في متناول الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة برسم الدخول المدرسي 2019-2020 , حسبما كشف عنه يوم الثلاثاء مصدر من المجلس الشعبي الولائي.

و تندرج هذه العملية في إطار التكفل و الإدماج المؤسساتي و الاجتماعي بهذه الفئة من المجتمع في إطار تنفيذ مقرر مشترك بين مديرتي النشاط الاجتماعي و التربية الوطنية, حسبما جاء في تقرير للجنة الشؤون الاجتماعية و الثقافية و الشباب و الرياضة و الشؤون الدينية و الوقف تم مناقشته في إطار دورة عادية للمجلس الشعبي الولائي.

و يجري إدماج ما يزيد عن 100 طفل من ذوي الإعاقات الذهنية والحسية و أطفال التوحد – حسب رئيسة اللجنة, بوشيبة تسعديت – في الوسط المدرسي العادي و ذلك بفتح أقسام خاصة ضمن مؤسسات التربية و التعليم العمومي التابعة لقطاع التربية الوطنية عبر الولاية.

و تتوزع هذه الأقسام التي يبقى عددها قليل و لا يستجيب لكل المتطلبات في المجال – استنادا إلى نفس التقرير- على مستوى بلديات برج منايل (قسمان) و بودواو (3 أقسام) و دلس (قسمان) و قسم واحد بكل من الناصرية و الثنية و يسر و بومرداس.

و في نفس إطار التكفل المؤسساتي بهذه الفئة من المجتمع من طرف قطاع التضامن بالولاية, أشارت ذات المتحدثة كذلك إلى أنه تم بالتعاون مع الجمعية الولائية للأطفال التريزوميين وضع 14 قسما خاصا في متناول الأطفال المصابين بمرض “تريزوميا 21”.

و تنتشر هذه الأقسام الأخيرة التي تتكفل بما يزيد عن 100 طفل من هذه الفئة على مستوى بلديات خميس الخشنة وأولاد هداج و بومرداس و يسر و شعبة العامر و برج منايل و زموري و رأس جنات و سيدي داود و دلس, وفق ذات المصدر.

كما يجري حسب نفس التقرير, التكفل في نفس الإطار ب 180 طفل يعاني من اضطراب التوحد على مستوى المركز الخاص بهذه الفئة بمدينة بومرداس الذي تسيره جمعية “اسيرام” و بالمراكز النفسية البيداغوجية للأطفال المعاقين ذهنيا ببلديات تيجلابين و خميس الخشنة و الثنية و عبر سبعة أقسام خاصة منتشرة عبر الولاية و من خلال جمعية ” مرام” لأطفال التوحد.

من جهة أخرى, ذكرت السيدة بوشيبة بأن اللجنة التي ترأسها, سجلت خلال خرجاتها الميدانية العديد من الملاحظات حول مستوى التكفل بهذه الفئة أهمها “النقص في التأطير المتخصص” و”دمج أطوار و مستويات تعليمية مختلفة في قسم واحد” نتيجة نقص القاعات بالمدارس و “نقص في النقل المدرسي” الموجه لهذه الفئة و في التجهيزات الضرورية و”تكييف البرنامج التعليمي العادي لعدم وجود برنامج تعليمي خاص بهذه الفئة”.

كما سجلت اللجنة ملاحظات أخرى تتمثل أهمها في “عدم استفادة” هذه الفئة من الإطعام المدرسي ماعدا ببلدية الناصرية و “تجاوز العدد المحدد قانونا من الأطفال في القسم الواحد” و تسجيل “قوائم انتظار” للأطفال بعدد من البلديات للالتحاق بهذه الأقسام.

رابط مختصر
2019-08-27 2019-08-27
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي