جبهة العدالة والتنمية تعلن تضامنها مع الشيخ ياسين لراري

آخر تحديث : الجمعة 16 أبريل 2021 - 12:30 مساءً
جبهة العدالة والتنمية تعلن تضامنها مع الشيخ ياسين لراري

علنت جبهة العدالة والتنمية تضامنها مع الإمام ياسين لراري الذي تم توقيفه تحفظيا، وطالبت السلطة بإعادة الاعتبار له كإمام خطيب وإلغاء “قرار توقيفه التعسفي”.

ونددت  جبهة العدالة والتنمية التي يقودها عبد الله جاب الله في بيان لها بما وصفته  “بسياسة التضييق المنتهجة من قبل السلطة تجاه المساجد منذ أكثر من سنة”، واعتبرت أنه لم يعد هناك ما يبرر استمرار التعامل المتحيز ضد بيوت الله وروادها خاصة وقد عادت الحياة إلى طبيعتها في كل مكان غيرها.

وتابع البيان : “إن منطق السلطة في بسط سيطرتها وهيمنتها على المساجد وروادها والتحكم في عباداتهم يستدعي وقفة من الجميع، لرفض هذه السياسة إلى أن تعود الحياة إلى طبيعتها في بيوت الله وجميع مرافقها.”

وتجدر الإشارة أن الإمام ياسين لوراري تم توقيفه تحفظيا من قبل مديرية الشؤون الدينية في الجزائر العاصمة بعد خطبة ألقاها في مسجد ببوزريعة انتقد فيها ضيق الوقت المخصص لصلاة التراويح وكذلك الإبقاء على غلق بيوت الوضوء في المساجد.

رابط مختصر
2021-04-16 2021-04-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

Assawt TV