فتح تحقيق في فرنسا بعد وصف مبابي بـ “الزنجي القذر”

آخر تحديث : الأربعاء 7 يوليو 2021 - 1:19 مساءً
فتح تحقيق في فرنسا بعد وصف مبابي بـ “الزنجي القذر”

فتح مكتب المدعي العام في باريس تحقيقاً في إهانات عنصرية بحق نجم المنتخب الفرنسي كيليان مبابي، بعد استهداف المهاجم عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، برسائل عنصرية مهينة، إثر تضييعه لركلة الجزاء التي تسبب في إقصاء المنتخب الفرنسي أمام سويسرا في ثمن نهائي “اليورو”.

وتطرقت العديد من وسائل الإعلام، الأربعاء، إلى التحقيق الذي فتح ضد مجهول، منها “لوباريزيان” و “فرانس 24” و “ليبيراسون”، حيث قالت أن عدد من لاعبي ممنتخب “الديوك” استهدفوا عقب الإقصاء منبطولة أمم أوروبا، وتم التركيز على مبابي الذي أهدر ركلة الجزاء التي أقصت فرنسا.

ونشر مجهول تغريدة يقول فيها: “كيليان مبابي، ذلك الزنجي القذر، يستحق أن يضرب ويتم بيعه في ليبيا .. هذا الزنجي لا يستحق الجمهورية الفرنسية..”.

وسرعان ما تم حظر الحساب الذي نُشر عليه هذا النص، وفي الساعات التي تلت ذلك، أبلغ أحد مستخدمي الإنترنت أن الشخص الذي يقف وراء الإهانات قد سرق صورته الشخصية، وأنه ليس هو من كتب هذا النص العنصري.

وبحسب صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية، فإن التبليغات عن هذه الرسالة العنصرية هي التي أدت إلى فتح التحقيق. وكشفت تقارير صحفية سابقة أن مبابي كان ضحية للعنصرية في مباراة المجر، من النسخة الحالية لليورو، إذ كان تقليد أصوات القردة، مسموعا عند كل انطلاقة للاعب في تلك المباراة.

رابط مختصر
2021-07-07 2021-07-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

وليد شهاب