حسناء أبو زيد: المشهد السياسي في المملكة المغربية يتسم بالكساد

آخر تحديث : الأحد 9 يناير 2022 - 7:12 مساءً
حسناء أبو زيد: المشهد السياسي في المملكة المغربية يتسم بالكساد

وصفت حسناء أبو زيد، القيادية في حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية المغربي, المشهد السياسي القائم في المملكة بأنه يتسم ب”الكساد”, مؤكدة أن الحراك الشعبي الأخير أكد أن هناك اقتناعا لدى المغاربة بأن الأحزاب “لا يمكن أن تؤثث مشهدا صوريا للتناوب السياسي”.

وأوردت أبو زيد في ندوة حول موضوع “أي مشروع لمستقبل الاتحاد الاشتراكي “، مساء امس السبت, أن استقدام من وصفتها ب”القوى الانتخابية المحترفة لقيادة الحكومة”، جعل المغرب يدخل في “كساد سياسي, دشنته الحالة التي تعيشها بلادنا بعد 8 سبتمبر (بعد الانتخابات التشريعية) التي رسخت لدى المغاربة أن التناوبات السياسية الحقيقية ليست قائمة بأي شكل من الأشكال”. وتوقفت أبو زيد عند “الإصلاحات” الدستورية التي شهدها المغرب بعد اعتماد دستور 2011, منتقدة فصلها عن “ثورة ثقافية تربط الإصلاحات الدستورية بقدرة الفاعلين المنتخبين على تفعيلها, وهو ما جعل المأزق أكثر مما نتصور”.

واعتبرت الفاعلة السياسية ذاتها أن ما شهده المغرب منذ عام 2007، في إشارة منها إلى مرحلة تأسيس الدولة فان حزب الأصالة والمعاصرة، “زكى الطرح القائل بأن المغاربة لم يتقبلوا الوضع القائم في المشهد السياسي, بدليل حجم التعبير عن المشاركة السياسية”.

وأوضحت أن هذا التعبير الذي عبر عنه من خلال الملاعب الرياضية (الشعارات ذات الحمولة السياسية التي رفعتها جماهير كرة القدم), وحملة مقاطعة عدد من المنتجات الاستهلاكية, وكذلك بعض التعبيرات الفنية, أكد أن هناك اقتناعا لدى المغاربة بأن الأحزاب “لا يمكن أن تؤثث مشهدا صوريا للتناوب السياسي”.

وبخصوص الوضع الداخلي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، المقبل على عقد مؤتمره الوطني نهاية يناير الجاري, قالت أبو زيد إن الحزب يعاني من “الانتهازية”، و إن الأخيرة “أصبحت نموذجا متكاملا للسلطة وتغولت الاستراتيجية الفردية داخل الحزب”, وفق تعبيرها.

وتابعت أبو زيد أن هذا الأخير أصبح “عاجزا” عن إحداث قواطع لتجاوز الأزمة التي يمر بها, مشددة على أن البيئة الداخلية للحزب “لم تطور نفسها ولم تبعث حالة نضالية جديدة”.

وأج

رابط مختصر
2022-01-09 2022-01-09
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي